مقالات
من يمنح المغفرة لمن ؟!
لا أحب ولا أحبذ تعبير " الإسلام الوسطي "، لأنه يمثل إقرارا بتقسيم جوهر الإسلام إلى .. وسطي ، ومتطرف ، وربما إرهابي ، فمن الطبيعي أن ينشأ إلى جانب تعبير " ...
عن بركة الدم الذبيح .. في ( حجة ) اليمنية ..
جمال عبد الناصر : أي وجه نستعيد ؟!..
النموذجُ يتصدّع..
المعركة بين الحروب.! (الجزء الأول)
نبت الأغلب الأعم من الكتابات والتحليلات ، التي سعت إلى قراءة واقع التصعيد العسكري الأمريكي في الإقليم ، على ساق سؤال واحد هو : حرب أم تهدئة ؟ . أما الإجابات التي تدافعت ، فقد انقسمت بدورها على شاكلة السؤال إلى جانبين ، جانب غالب ، رأى أن الحرب ليست واقعة ، وأن الأمر من أوله إلى آخره ، مجرد ضغوط ذات طابع عسكري ، لن تخرج معها الطلقة من فوهة البندقية ، وجانب آخر محدود ، رأى أن التصعيد كان مخططا ، وقد تواتر بشواهده ، مما يعني أن الطلقة ليست بعيدة عن فوهة البندقية ، وبين استبعاد خروج الطلقة ، واستقرا تابع